الأحد, مايو 26, 2024
Homeشروحات أونلاينالربح من كتابة المقالات باللغة العربية من 5 مواقع

الربح من كتابة المقالات باللغة العربية من 5 مواقع

الربح من كتابة المقالات باللغة العربية من 5 مواقع

هل تعلم أن تنسيق حروفك وجمال عباراتك يقوم أحدهم بدفع الدولارات مقابلها؟ إن توسع عالم الإنترنت فتح المجال أمام الكثير من الكتاب والمبدعين حتى يُظهِروا للعالم حروفهم وأفكارهم، ومنحهم فرصة التعبير عن الرأي بكامل الحرية، وفتح العنان لأقلامهم للتعبير والتوضيح، ولكن هل حقًا سيدفع أحدهم مقابل هذه الكلمات، وما هو المقابل المالي لهذه المهمة؟ كل هذا وأكثر سنتحدث عنه في مقالنا اليوم عن الربح من كتابة المقالات باللغة العربية.

سواءً كنت صحفيًا، أو إخباريًا أو كاتبًا، أو معلمًا للغة العربية، فأنت تمتلك فرصة كبيرة لربح المال من خلف الشاشة، من خلال التسجيل في مواقع العمل الحر العربية، وهنالك ستجد بحرًا واسعًا من الطرق التي بإمكانك تقديم خدماتك عبرها، ولكن لأجعل الأمر أسهل عليك، سأساعدك في التعرف على هذه المواقع ومعدل كسب المال منها لكاتب المقالات باللغة العربية.

كيفية الربح من كتابة المقالات باللغة العربية

قبل أن نبدأ، أريد أن أخبرك أمرًا، إن كنت لا تمتلك المهارة الكافية للقيام بهذه الخدمة، فانت تضع نفسك بكارثة، وتضيع وقتك، لأن المنافسة في السوق العربية على هذه الخدمة كبير جدًا، لذلك يحتاج الأمر منك العزم والمثابرة للوصول إلى ماتريد.

خمسات: عالم الخدمات المصغرة، حيث ستجد ملايين الناس يعرضون أعمالهم وخدماتهم هناك، ويبدأ العميل بتصفح تلك الأعمال، واختيار الأنسب بينها، سُمي الموقع بهذا الاسم نسبةً إلى أن سعر الخدمة  يبدأ من 5 دولارًا، وكلما وضعت ميزات إضافية للخدمة تضيف 5 دولارًا أو أكثر، فربما يصل سعر مقالك هناك إلى 50 دولارًا وربما أكثر، يختار العميل على حسب الأعمال والتقييمات أيضًا، فبعد أن تقوم بانجاز المهمة وتسليمها، يترك لك العميل تعليقًا وتقييمًا على جودة عملك، وهو ما سيؤهلك لاستلام المهام الأخرى، لذلك احرص على أن تكون مقالاتك على النحو المطلوب، وأن يتم ضبطها لغويًا ونحويًا، وأن تتحدث مع العميل بصورة لبقة وجيدة، وإلا حصلت على تقييم سيء.

سأخبرك أمرًا مهمًا، ستجد في موقع خمسات أحد الكتاب يعرض كتابة 10000 كلمة مقابل 5 دولار، وأنت هنا ستقف مذهولًا تمامًا، ولكن لا عليك بهم، قم أنت بتقييم مجهودك ووقتك، واطلب السعر الذي تجده مناسبًا.

مستقل: يختلف موقع مستقل عن موقع خمسات بأن العميل هو من يعرض ما يحتاجه، ويبدأ الكتّاب بالتكافت على التعليقات لعرض معرض الأعمال والسعر والمدة المتوقعة، في بداية طريقك في مستقل ستجد أن الأمر مرعبٌ، فكل مشروع يطلبه العميل ستجد عليه الكثير من الكتّاب الذين يقدمون عروض خيالية، مثل كتابة 10000 الف كلمة مقابل 20 دولار، لمدة يومين. في الحقيقة لا أدري ما الإنجاز في المبالغة وسرد العروض الخيالية، ولكن هذا الأمر منتشر بكثرة في السوق العربي على مستقل، إذ أردت إخبارك ألا تنظر إلى هؤلاء الأشخاص، ولا تعرهم أية إهتمام، لأن العميل نفسه لن ينظر لهم، بل قم بالتسويق لنفسك بطريقة احترافية وذكية، وضع المدة الكافية والسعر المناسب، حتى يقوم العميل باختيارك بين آلاف الكتاب، وهنا وجب التنويه إلى ضرورة امتلاك معرضًا للأعمال التي تقدمها، حتى تتمكن من تركها في التعليقات ويطلع العميل عليها.

كفيل: صحيح أن موقع كفيل لم يحقق انتشارًا واسعًا كما هو الحال في موقع خمسات ومستقل، إلا أنه أثبت كفائته ومصداقيته عند الكثير من المجربين، حيث يتواجد هنالك الكثير من العملاء الذين ينتظرون حروفك وأفكارك بشدة، ولكن عليك أن تكون دقيقًا وحريصًا في وصف الخدمة على كفيل، وأن يكون عملك متقنًا حتى يعود العميل للتعامل معك مرة أخرى، لكن احرص على ألا تخالف شروط الموقع، حتى لا تعرض نفسك للمساءلة. في الحقيقة إن الصعوبة تكمن في الحصول على العميل الأول، وبعدها يبدأ العملاء بالانجذاب عليك وحدهم، وهنا بقي عليك الإبداع والتميز، ولا تنسَ أن تكون أسعارك منطقية ومدروسة، وتراقب أسعار المنافسين، وتدرس مقالاتهم وتصفحها دائمًا حتى تبدع أنت في ثغراتهم.

أي خدمة: موقع عربي إماراتي تم تأسيسه لكل شاب عربي يمتلك مهارة أو موهبة ما، ويرغب في عرضها وتقديمها، زادت شهرة هذا الموقع في السنوات الأخيرة وخاصة في مجال الكتابة والتدوين، حيث يتواجد هناك الكثير من العملاء ولكن في الناحية الأخرى أن المنافسة بين الكتاب شديدة، والغريب بالعالم العربي أن المتنافسين يظنون أن المنافسة محورها تنزيل الأسعار، وليس جودة المحتوى. لذلك حاول هذه المرة أن تخالف القاعدة أنت، وتتميز بمحتواك القيّم والمفيد. من الجيد أن تجيد الكتابة في جميع التخصصات، وتمتلك ثقافة واسعة تؤهلك لذلك، ولكن الأفضل أن تتخصص في مجال واحد، وتتعمق فيه وتفهم جميع جوانبه، حتى يصبح لك الوصول إلى النجاح أسهل.

أريد: إن كنت تريد الوصول إلى العملاء، فموقع أريد هو طريقك الصحيح لذلك، حيث يشبه موقع أريد إلى حد كبير موقع مستقل، ولكن الأول يختص بالكتابة الإلكترونية وكل المشاريع المتعلقة بها، إذ يقوم العميل بعرض مشروعه أو الخدمة التي يريد أن تُنفذ، ويبدأ بالبحث عن الكاتب المناسب لهذه المهمة بناءً على أسعاره وقدراته وأعماله، لذلك لا تتردد أبدًا بالتسجيل بالموقع، والتقدم للمشاريع للحصول على خدمة مناسبة.

أهم نصائح الربح من كتابة المقالات باللغة العربية

1. غالبًا ما تكون كتابة المقالات هي جزء من أجزاء التسويق الإلكتروني، لذلك قد يتطلب من أن يكون المقال تسويقيًا، ولا بدّ من أن يكون لديك خبرة في الكتابة التسويقية

2. تجنب أن يتجاوز المقال 2000 كلمة لانه سيصبح طويلًا ومملًا، بل اكتفِ بكونه بين 1000_1500 كلمة، إلا في حال كان المقال علميًا.

3. حاول أن توفر الكثير من المعلومات المفيدة للقارئ ضمن المقال، حتى يكون المقال كافيًا له، ولا يضطر للبحث عن غيره.

4. حاول أن تكون مقدمة المقال ملفتة حتى تجذب القارئ للمتابعة.

5. ابتعد عن السرد المطول وحشو الكلام، وحاول أن تذكر المفيد والمهم، وتجيب القارئ عن جميع تساؤلاته وما يجول في ذهنه.

6. ابتعد عن التقليد، واصنع لنفسك أسلوبًا خاصًا يصعب تقليده حتى تبقى مميزًا وفريدًا.

7. احرص على إتقان جميع قواعد السيو،  وإلا فإنك لن تجد لنفسك فرصة عمل، لأن الشرط الأول عند أي عميل هو امتلاكك خبرة واسعة في السيو، حتى يتم قبول المقال في غوغل، وقد يتصدر الصفحة الأولى، وعندها سيحقق العميل الأرباح وسيعاود التعامل معك دائمًا.

ما هي أسعار الربح من كتابة المقالات باللغة العربية؟

ذكرنا سابقًا أن لك الحرية الكاملة في اختيار السعر الذي تجده مناسبًا لمقالاتك، لأن الأمر حتمًا يحتاج إلى الكثير من التعب والجهد والإرهاق، ولكن متوسط أسعار الوطن العربي تعتبر منخفضة جدًا، خاصةً في الدول الإفريقية مثل مصر والسودان، إذ يتراوح سعر المقال 1000 كلمة بين 0.5_1.5 دولارًا، ولكن غالبًا ما يكون هذا المقال معاد صياغته، فالمقال الحصري يجب آلا يقل عن 5 دولار، أما في الدول الآسيوية فالمقال 1000 كلمة يتراوح سعره بين 3_5 دولار في حال كان معاد الصياغة أما المقال الحصري بشكل كامل 7_10 دولار.

 

في دول الخليج يكون الأمر مختلفًا تمامًا، حيث يكون المواطن مستعدًا لدفع المبلغ الذي تطلبه مقابل حصوله على ما يريد، ولكن الذكاء هنا هو الحصول على عميل خليجي والقدرة على إرضائه.

في الختام، فقد قدمت لكم مقالًا عن كيفية الربح من كتابة المقالات باللغة العربية، أرجو أن يكون المقال قد أفادكم.

Sawsan Mohamed
Sawsan Mohamed
بدلًا من أن أقف بين طابور المتذمرين من الواقع العربي وتأخره، قررت أن أقدم بصمة للتغير من خلال حروفي، لعلّها تكون نورًا لمن يبحث عن العلم والفائدة. سوسن محمد؛ أحد كتّاب المحتوى الهادفين، والباحثين عن التميز والتألق، لينيرا لها هذا الدربَ السامي.
مقالات ذات صلة

10 COMMENTS

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisment -

الأكثر شهرة