الأحد, مايو 26, 2024
Homeشروحات أونلايندليلك الشامل لتتعلم كيفية الربح من الكورسات

دليلك الشامل لتتعلم كيفية الربح من الكورسات

 تعلّم كيفية الربح من الكورسات

 

كيفية الربح من الكورسات هو سؤال يُطرح يوميًا على الإنترنت، فجميعنا يرى كمية الكورسات المنشورة عن طريق الإنترنت، فأينما تصفحنا الإنترنت فإننا نجد إعلانات لكورسات معينة، وفي الحقيقه أصبح بيع الكورسات هي مهنة حقيقية يجني منها أصحابها المال بشكل كبير.
إن كنت صاحب خبرة في مجال معين، وتريد الاستفادة من هذه الخبرة لديك، فأمامك خياران للربح عبر الإنترنت، الخيار الأول هو عن طريق تقديم الاستشارات وبيعها في مواقع العمل الحر،  مثل خمسات ومستقل، أو عن طريق إنشاء الكورسات وتعليم الناس في مجالك، وبيع هذه الكورسات وجني المال.

وفي هذا المقال سأقدم لك كيف تستطيع استغلال خبرتك لجني المال عن طريق إنشاء الكورسات، فتابع معي هذا المقال، لتعرف كيفية الربح من الكورسات.

ما هي الكورسات أون لاين؟

كان قديمًا وقبل انتشار الإنترنت بشكل واسع، يتم إعطاء الكورسات والتعليم للأشخاص بواسطة غرفة، ويقدم المعلم لتلاميذه المعلومات ويعلمهم المهارات، ولكن مع انتشار الإنترنت بشكل واسع عبر جميع أنحاء العالم، اختلف عالمنا بشكل جذري، حيث أصبح الإنترنت هو عالم أساسي آخر، وأصبح التسويق والأعمال الأخرى كالتجارة عبر الإنترنت، وأيضًا أحد أبرز المجالات التي انتشرت بكثرة عبر الإنترنت، وخاصة في الآونة الأخيرة هي الكورسات، وهي أحد أنواع الربح من الإنترنت، وتشمل إعطاء الدروس الخاصة عبر الإنترنت بواسطة منصات معينة، أو عن طريق مواقع متخصصة في تقديم الكورسات، مثل منصه إدراك.
تقديم الكورسات عبر الإنترنت تشمل تسجيل مقطع فيديو للشخص الذي يقدم المعلومات في مجال معين، ويتم نشر هذا الفيديو في موقع إلكتروني، أو عن طريق منصة اليوتيوب، وهي أكثر منصة مستهدفة لنشر الدروس التعليمية والكورسات عبرها، أو قد يتم عبر الاتصال المباشر بين المعلم وبين الأشخاص الذين يريدون التعلم، فهناك مواقع توفر إيصالنا مع الأشخاص عبر الفيديو والصوت، مثل تطبيق زوم

أهمية الكورسات على الإنترنت

في الحقيقة أصبحت هناك أهمية بالغة للكورسات المنشورة عبر الإنترنت، فقد أصبحت جميع توجهات البشر نحو الإنترنت في جميع المجالات، مثل التسوق عبر المتاجر الإلكترونية، وتصفح الأخبار عبر المواقع الإخبارية، والتواصل بين البشر أيضًا، ويتم استخدام الإنترنت كوسيلة أساسية عند الكثير للعمل وكسب لقمة العيش، وأيضًا أصبحت اتجاهات الناس للتعلم نحو الإنترنت بشكل كبير، لذلك إن كنت تمتلك خبرة في مجال ما، فمن المهم أن تستغل هذه الفرصة وتنشئ الكورسات الخاصة بك وتنشرها في جميع أماكن الإنترنت.
حتى لو كنت معلمًا في إحدى المواد، فيمكنك أن تنشئ الكورسات الخاصة بك وتبيعها، وهذه فرصة كبيرة يمكنك استغلالها لتبدأ بكسب المال وتنشر اسمك على الإنترنت، لتصبح معروفًا بين الطلاب الذين يرغبون في تعلم مجالك.

ما الذي يدفع الأشخاص لبيع الكورسات على الإنترنت؟

في الحقيقة هناك العديد من الميزات والإيجابيات التي تدفع الكثيرين لكي ينطلقوا في هذا المجال وينشروا اسمهم، ليبيعوا الكورسات الخاصة بهم، وأحد هذه الميزات هي:

يمكنك إنشاء كورسات خاصة بمجالك وبيعها عبر الإنترنت حتى لو كان هذا المجال موجود سابقًا في مواقع أخرى، فلا ضرر في ذلك.
يوجد الكثير جدًا من المواقع والمنصات التي تتيح لك إنشاء الكورسات الخاصة بك بشكل سهل للغاية وبيعها.
إن الربح من بيع الكورسات هو أفضل أنواع الربح على الإنترنت، لأنك تستطيع أن تحظى بربح سلبي، أي عندما تنشر كورساتك على الإنترنت، فإن الربح سوف يزداد بشكل مستمر دون أن تقوم بأي شيء بعد نشر كورساتك.
على عكس التعليم السابق، حيث إنك تستطيع الوصول إلى جمهور كبير جدًا، وكان المعلمون سابقًا يعطون دروسهم ضمن نطاق معين، ضمن منطقتهم أو ضمن محافظة واحدة، ولكن التعليم عبر الإنترنت يتيح لك جمهورًا كبيرًا جدًا من الذين يرغبون في تعلم مجالك، فأنت تستطيع استهداف الوطن العربي بأكمله، وهذا ما يتيح لك الربح الكبير.
كما يمكنك من خلال كورساتك أن تروج لمنتج أو لخدمة تابعة لأحد الشركات، ويمكنك أن تربح بكل عملية بيع لهذه المنتجات من خلال كورساتك نسبه معينة من سعر المنتج.
إن التقدم في التكنولوجيا سهّل الكثير من الأمور في حياتنا، ومن أحد هذه الأمور هو وجود برامج وأدوات وتطبيقات تساعدك في إنشاء الكورسات الخاصه بك.
العمل من خلال إنشاء الكورسات يمكن الربح منه من خلال بيع الكورسات على موقع خمسات، فهذه أحد طرق الربح من خمسات، ويوجد العديد من منصات العمل الحر التي يمكنك أن تستفيد من خلالها.


سلبيات بيع الكورسات على الإنترنت

يوجد بعض السلبيات من العمل على بيع الكورسات على الإنترنت، ولكن هذه السلبيات ليست كبيرة كفايةً لتجعلك لا تدخل في هذا المجال وجني المال. ولكن بشكل عام، نجد في كل مجال إيجابيات وسلبيات، وفي هذا المجال سأذكر لك أهم سلبياته:

في أي مجال كان، أنت تحتاج إلى نشر اسمك بين جمهورك، وهذه العملية تتطلب مجهودًا ووقتًا كبيرًا بعض الشيء، لذلك لا يجب عليك أن تستسلم، بل يجب أن تحارب لتصل إلى النجاح.

على الرغم من أني ذكرت لك أن هناك العديد من التطبيقات والبرامج والأدوات التي تساعدك في إنشاء الكورسات وتسهيلها، ولكن لا تعتقد أن عملية إنشاء الكورس بهذه السهولة، بل تتطلب منك الكثير من الوقت والمجهود، ولكن في النهاية يجب أن تحصل علي كورسٍ شامل ومتكامل ويرغبه جمهورك، ويجب أن يكون ذات جودة عالية ويحقق قيمة حقيقية.
في الحقيقة، هناك منافسة قوية في السوق، لذلك لن تستطيع أن تضع السعر التي يناسبك لكل كورس في البداية، لذلك يجب أن تدرس أسعار المنافسين، وأن تضع سعرًا بحيث يناسب قيمة كورساتك، ولكن لا تضع أسعارًا منخفضة للغاية، لأن ذلك سيعطي فكرة سلبية على الكورسات من قبل عملائك.

يجب عليك أن تقدم محتوىً عليه إقبالًا كبيرًا، ولا بد من معرفة هذا المحتوى، وقد تجد صعوبة كبيرة في ذلك، فهناك منصات تساعدك في البحث عن أكثر الكورسات المطلوبة، ومن أحد هذه المنصات هي منصة Udemy
هذه أكثر السلبيات التي يواجهها الذين يبيعون الكورسات في بداية مشوارهم، ولكن هذه السلبيات هي طبيعية جدًا وغير مؤثرة بشكل كبير، لأن في كل مجال يجب أن تضع مجهودًا ووقتًا لكي تنجح فيه، ويجب أن تحارب حتى تصل الى مستوىً عالٍ.

ما هي خطوات إنشاء الكورس

إن كنت تريد البدء في دخول عالم الإنترنت ونشر الكورسات الخاصة بك، فسأقدم لك أهم الخطوات الرئيسية التي يجب أن تتبعها، وهي:

١. اختر محتوى الكورس

إن اختيار مجال أو محتوى الكورس هو أول خطوة يجب أن تفكر فيها قبل أن تبدأ بإنشاء الكورسات وبيعها، ولكن كيف تعرف ما هو المجال الذي يجب أن تتخصص فيه؟
في الحقيقة هذا السؤال يجب أن تطرحه على نفسك وتجاوب عليه أنت، فأنت الشخص الوحيد الذي يعرف ما هو أكثر مجال تستطيع أن تعطي معلومات قيّمة عنه، واسأل نفسك ما هو المجال الذي إذا سُئلت أي معلومة عنه تستطيع الإجابة وتقديم ما يريده السائل، كما يمكنك التفكير في المجالات التي ترغب بها وتحبها وملمٌ بها، فان كنت تحب مجالًا ولا تمتلك الكثير من المعلومات عنه، فيمكنك تعلمه والتعمق به بشكل كبير، وبعد فترة من التعلم يمكنك تقديم الكورسات الخاصه به.
هناك الكثيرون ممن يتجهون إلى المجالات التي يميل الناس إليها أكثر من غيرها لتعلمها، ولكن لا أنصحك بذلك، بل أنصحك بأن تتعلم المجال الذي تحبه، لأنك ستصبح ناجحًا فيه أكثر، فالنجاح بالقيمة أكثر مما يطلبه الناس.

٢. الدراسة والبحث
هذه الخطوه هي مهمة جدًا، لأنها تشمل البحث والدراسة المتعلقة عن السوق وعن المجال الذي ستقدم به كورساتك، وهل الناس ينجذبون إليه ويرغبون في تعلمه أم لا، ويجب أن تعرف أسعار الكورسات المنشورة في مجالك ودراستها، ودراسة ما يقدمه البائعون، ومعرفة الأسعار، وكيف يقدمون محتواهم، وما هي أكثر المنصات التي ينشرون بها، وكيف يروّجون الكورسات الخاصه بهم.

٣. التخطيط
عملية التخطيط خطوة أساسية ومهمة جدًا، لأنك بعد أن تعرف ما المحتوى الذي سوف تقدمه لعملائك، يجب أن تعرف ما هي عدد الدروس التي ستقدمها، وما الذي سوف تقدمه في كل درس أو في كل فيديو، ولا بد أن تعرف أن الكورسات يجب أن تعطي معلومات مفيدة وقيّمة وعميقة في المجال المتخصص به، أي يجب أن تقدم الفائدة الحقيقية للأشخاص الذين يجتمعون لكورساتك ويتابعونها، وإلا فأنت ستخسر عملائك من أول متابعة منهم لك.
ولا بد أن تنظم الكورس الخاص بك، وأن تضع الخطط للدروس، وأن تقدم ما يحتاجه العميل، ولا بد أيضًا أن تكون عدد الدروس كافية وشاملة لجميع المعلومات المتعلقة في المجال الذي ستعطي فيه، أي يجب أن يكون كل شخص تابع كورساتك بشكل كامل جاهزًا ليدخل في سوق العمل.

٤. تحديد الطريقة لإنشاء الكورس
كل كورس له طريقة معينة ومناسبة خاصة به، فهناك كورسات يجب أن تقدم جلسات عملية فيها بشكل مباشر، لأن بدون ذلك لن يستطيع العملاء فهم ما تقدمه، وهناك كورسات تحتاج بشكل أساسي إلى دروس نظرية وعملية أيضًا، لذلك يجب أن تعرف ما إذا كان مجالك يحتاج إلى دروس عملية.
فمثلًا لو كنت تقدم كورس تعلّم فيه كيفية استخدام برنامج الأوتوكاد، فلا بد أن تقدم جلسات عملية تشرح فيها كيفية استخدام البرنامج واستخدام جميع أدواته، وإلا فلن يستفيد عملائك من الشرح النظري.

٥. أنشئ الكورس
بعد الانتهاء من التحضير والتخطيط، بإمكانك الآن البدء بتسجيل الفيديوهات للكورس الخاص بك، كما أنه عليك أن تصمم الشعار الخاص بك، وأن تراجع جميع النصوص والفيديوهات التي قمت بتسجيلها، لتتأكد أن كلَّ شيءٍ جاهزًا.

في الختام، فقد قدمتُ إليك دليلًا شاملًا لتتعلموا كيفية الربح من الكورسات، ولا ننسى اتباع جميع الخطوات عند البدء بإنشاء الكورس الخاص بك.
Sawsan Mohamed
Sawsan Mohamed
بدلًا من أن أقف بين طابور المتذمرين من الواقع العربي وتأخره، قررت أن أقدم بصمة للتغير من خلال حروفي، لعلّها تكون نورًا لمن يبحث عن العلم والفائدة. سوسن محمد؛ أحد كتّاب المحتوى الهادفين، والباحثين عن التميز والتألق، لينيرا لها هذا الدربَ السامي.
مقالات ذات صلة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisment -

الأكثر شهرة