الأحد, مايو 26, 2024
Homeشروحات أونلاينكيف تسوق لنفسك رغم تزايد المنافسين؟

كيف تسوق لنفسك رغم تزايد المنافسين؟

 كيف تسوق لنفسك رغم تزايد المنافسين؟

كيف تسوق لنفسك في سوق العمل؟ فكل منا يطمح للحصول على وظيفة أحلامه والوصول إلى ترقية أعلى بالعمل، لكن دائمًا ما نفكر لماذا سيتم اختياري أنا، بالرغم من آلاف المتقدمين؟ وما هي الأمور الأساسية التي يبحث عنها كل صاحب عمل، وعلى أساسها يتم اختيار الموظف المناسب؟ وخاصةً كونك تبحث عن وظيفة في عالم الإنترنت، فمنافسيك اليوم ليسوا من أهل بلدتك أو مدينتك وحسب، بل إن كل شخص في العالم يمتلك مثل مهارتك سيكون منافسًا لك، وبهذا أصبح الأمر أصعب عليك في الحصول على الوظيفة التي تحلم بها، إذًا ما الحل؟
بدايةً أنصحك بتحضير كوب القهوة أو النسكافيه خاصتك، وتتعلم معنا كيف تسوق لنفسك في مقالنا اليوم.

كيف تسوق لنفسك؟

أنت الآن بالطبع تمتلك مهارة ما أو شهادة ما وتبحث عن عمل عبر الإنترنت، نظرًا للمزايا التي قد سمعت بها عن العمل أون لاين، وبالطبع سمعت أيضًا عن الكثير من السلبيات، وأشهرها هي المنافسة الكبيرة والشرسة، فقد يتم عرض وظيفة عمل عن طريق الإنترنت في إحدى الشركات السعودية، ويكون عدد المتقدمين من الهنود يفوق عدد العرب المتقدمين، وكلمة العرب المتقدمين يعني أنك في مواجهة كبيرة مع جميع دول الوطن العربي، إضافة للهند والصين وغيرها، وخاصة لو كان العمل باللغة الإنجليزية، لأن 70% ممن يسكن الأرض يمتلك مهارة التحدث باللغة الإنجليزية، كونها لغتهم الأم، أو لغتهم المكتسبة إلى جانب لغتهم الأم، فلو فرضنا أن 30% من متحدثي اللغة الإنكليزية يطمحون للحصول على وظيفة عبر الإنترنت، وأن 10% منهم يعملون في نفس مجالك ويمتلكون خبراتك، فهل بإمكانك تخيل عدد منافسيك؟ والأعداد الكبيرة والخيالية التي ستتقدم لكل فرصة عمل، أردت أن أوضح لك كمية المنافسة، لأن كثيرًا من الأشخاص يظنون أنهم الوحيدون على سطح الأرض يمتلكون مهارة معينة، وهذا على خلاف الحقيقة طبعًا.
الآن نعود لحديثنا، كيف تسوق لنفسك في ظل هذه الأعداد الخيالية من المنافسين؟ سأقدم لك بعض الخيارات الأساسية التي ستساعدك في الحصول على إجابة كافية.

1. كن أنت: في الحقيقة لقد اكتفينا من النسخ المماثلة في كل مكان، فلو كنت تبحث عن كاتب محتوى مثلًا فستلاحظ أن جميع المتقدمين يرددون نفس العبارات الروتينية، ولن تجد إلا اختلافًا بسيطًا بينهم، ربما بالسعر والاسم فقط! وهذا الأمر مماثل لكل الأعمال على الإنترنت، لذلك الخطوة الأولى هي أن تصنع نفسك بنفسك. صحيح أننا ننوه دائمًا باتباع خطوات الناجحين للوصول للنجاح، لكن ما نقصده هو اتباع المراحل، لا اتباع النمط والعمل والتقليد الأعمى، لأنك بذلك ستكون نسخة مكررة في ظل وجود آلاف النسخ، لكن ما يبحث عنه الشركات وأصحاب الأعمال اليوم هو الانفراد والتمييز، وهذا ما يجب عليك أن تصنعه وأن تسعى له.

2. اكتشف قدراتك: صحيح أن مهارتك يمتلكها آلاف الأشخاص، ولكن لا بد من وجود ميزة ما يفتقر لها الكثير من منافسيك، وغالبًا ما تكون هذه الميزة التي تتجاهل أهميتها هي ما يبحث عنها صاحب العمل، مثل الالتزام في مواعيد التسليم، أو سرعة الانجاز، أو امتلاك خيال واسع، أو إتقانك لمهارتين معًا، أو امتلاكك أعمال سابقة مع شركات معروفة، فكل نقطة أو إيجابية تمتلكها يجب ذكرها، لأنك لا تدري أيها تكون السبب في حصولك على وظيفة أحلامك.

3. السيرة الذاتية: السيرة الذاتية والتي تعرف بالCV هي لسان حال الموظف، لأنك بمضمونها ستترشح لإجراء مقابلة العمل، لذلك اهتم بها جيدًا، وأول ما يجب عليك فعله هو الابتعاد تمامًا
عن النسخ المشابهة، والتي قد حفظها أصحاب الأعمال وسئموا منها، إذ أن الكثير من الأشخاص يقومون بجلب سيفي أحد المنافسين، ويغير المعلومات الشخصية فقط ويقومون بتقديمه، ثم يتساءلون لماذا دومًا يتم رفض تقدمي لوظيفة ما؟ أخبرتك في السطور السابقة كل صاحب عمل يبحث عن موظف محترف وفريد، لذلك دوّن ما تتميز به وما تمتلكه من خبرات وكفاءات، لكن احرص أن تكون صادقًا، لأنك لو كنت غير ذلك فسيُكتشف أمرك من الأسبوع الأول، لذلك كن صادقًا مع نفسك أولًا ومع غيرك، فإن كنت تتساءل كيف أسوق لنفسي، فالحل الأضمن والأسرع هو أن تمتلك CV مميزًا وخارقًا يلفت نظر أصحاب العمل، ويجعلك مرشحًا للوظيفة (طبعا لفت نظر أصحاب العمل لا يكون بلون السيفي أو صورتك الشخصية الجذابة، وإنما المعلومات التي يتضمنها، لذلك ابتعد عن الألوان الضوئية والتي تجذب العصب لا العملاء، ولا تحاول استخدام صورك الشخصية وأنت على الشاطئ!)

4. معرض الأعمال: بعد أن تعرض قدراتك ومواهبك في CV خاصتك، بقي أن ترفق ذلك بدليل واقعي حتى تكون أكثر كفاءة، لذلك يعتبر معرض الأعمال مهمًا جدًا، وهو عبارة عن جمع أفضل أعمالك السابقة وإرفاقها مع الCV، ولكن احرص أن يكون معرض أعمالك يحتوي على أعمالك حقًا وأن تكون جميعها مميزة ومحروفة، وإلا لما سيتم اختيارك؟ وكلما كانت الأعمال لشركات معروفة أو أعمال ومشاريع موثقة باسمك، كانت فرصة حصولك على الوظيفة أكبر، لذلك قبل أن تسأل كيف أسوق لنفسي، امتلك معرضًا للأعمال يستحق أن تسوق له.

5. حساب لينكد إن: إن كنت تعتقد أن الشركات ستتواصل معك عبر الماسنجر أو الواتساب، فأنت مضحك جدًا، لأن كبرى الشركات لا تبحث عن الموظفين من خلالهم، لذلك عليك أن تمتلك حساب عمل على لينكد إن، حتى تتمكن من العثور على الشركات التي تطلب وظيفة عمل، وتنال شرف الإنضمام لها.

6. توسيع دائرة المعارف: الكثير من الأشخاص يعتقدون أن كلمة توسيع دائرة المعارف تشير إلى الواسطة، ولكن سؤال كيف أسوق لنفسي يحتاج طبعًا إلى معارف كبيرة، فالكثير من الأشخاص حصلوا على أعمالهم وفرصهم من خلال دائرة معارفهم التي يمتلكونها، وخاصة لو كانت سمعتك حسنة بين معارفك، أو كانوا معارفك من أصحاب الأعمال.

ختامًا، لقد قدمتُ أهم المعلومات التي تفيدك في معرفة كيف تسوق لنفسك، فاهتم بكل حزء أخبرتك به، وادخل إلى سوق عملك بقوة.
Sawsan Mohamed
Sawsan Mohamed
بدلًا من أن أقف بين طابور المتذمرين من الواقع العربي وتأخره، قررت أن أقدم بصمة للتغير من خلال حروفي، لعلّها تكون نورًا لمن يبحث عن العلم والفائدة. سوسن محمد؛ أحد كتّاب المحتوى الهادفين، والباحثين عن التميز والتألق، لينيرا لها هذا الدربَ السامي.
مقالات ذات صلة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisment -

الأكثر شهرة